التصفح: بعد رحيله عن الرجاء الزنيتي ومتولي إتصلوا بالشابي